¨°o.O( عيون القمر) O.o°¨

فرحانين اوى انك معانا على عيون القمر ونفسنا تسجل معانا يالا سجل من هنا


محمد صلى الله عليه وسلم

شاطر
avatar
senior reda
ẪĎμϊή
ẪĎμϊή

ذكر
عدد الرسائل : 2667
العمر : 26
دولتـي :
هوايتى :
مزاجي :
تاريخ التسجيل : 26/07/2007

محمد صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف senior reda في الجمعة فبراير 26, 2010 6:05 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



يتخذ بعض الناس في أيامنا هذه وكثير منهم الشباب، أناسا يعتبرونهم قدوة،
يقلدونهم في أخلاقهم وأطوارهم وتصرفاتهم وحتى مظهرهم وملبسهم، محاولين
الاقتداء بهم ليكونوا مثلهم. غير إن أكثر هؤلاء ليسوا على سلوك قويم، ولا
يتبعون الطرق الصحيحة في الحياة ولا يملكون نصيبا من الأخلاق. لذا أصبح
ترغيب الناس وحثهم على الاقتداء بأصحاب الأخلاق والسلوك القويم مسؤولية
هامة وأن على المسلم أن يدرك، إذا أراد أن يقتدي بأحد ويتبع طريقته
واسلوبه ويتمثل به، فلن يجد سوى نبينا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) المثل الأعلى له. وهذه الحقيقة تقرها الآية الكريمة:



(لَقَدْ
كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو
اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذوما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيدرَ اللَّهَ كَثِيرًا(21) سورة الأحزاب


نحن الذين لم نر وجه الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) ولم نعش عطره، لنا في الآيات القرآنية
والأحاديث النبوية وأخبار السيرة الطاهرة معالم واضحة للسير على هذه
والتشبه بأخلاقه والمجاهدة بصالح الأعمال لكي نكون تحت لوائه يوم القيامة
وبالقرب منه.

إن من أهداف هذا الكتاب، التعريف والتذكير بجوانب عديدة من سيرة نبينا ( صلى الله عليه وسلم )
والترغيب والتشويق إلى الاهتداء بسيرته الجميلة وأخلاقه الكريمة وشخصيته
الأصيلة.






PDF FILE

SIZE 42 MB



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

متغيب لفترة..إن شاء الله هأرجع تانى قريب لو قدر لنا البقاء
دعواتكم ليا

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 10:16 am